رئيس التحرير: عادل صبري 08:20 صباحاً | الأربعاء 17 أكتوبر 2018 م | 06 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

الإسكان تتفقد محور التعمير "طريق بني مزار البويطي" بالمنيا

 الإسكان تتفقد محور التعمير طريق بني مزار البويطي بالمنيا

أخبار مصر

الإسكان تتفقد محور التعمير "طريق بني مزار البويطي" بالمنيا

الإسكان تتفقد محور التعمير "طريق بني مزار البويطي" بالمنيا

محمد كفافي 05 يونيو 2016 09:02

تفقدت لجنة من وزارة الإسكان برئاسة اللواء محمد ناصر رئيس الجهاز المركزي للتعمير، يرافقه اللواء على زين مساعد رئيس الجهاز المركزي للتعمير، واللواء محمد صلاح مساعد رئيس الجهاز المركزي للطرق القومية، اليوم الأحد محور التعمير "طريق بني مزار البويطي" بمحافظة المنيا عقب تشغيله.

 

أوضح اللواء محمد ناصر رئيس الجهاز المركزي للتعمير، في تصريحات له، أن طريق بني مزار- البويطى، يبلغ طوله 196 كم، وبلغت تكلفته 750 مليون جنيه، وهو أول محور عرضي استراتيجي ينتهي منه وهو طريق مزدوج كل اتجاه 3 حارات مرورية، وتم تنفيذ أحد الاتجاهين كأسبقية أولى، بجانب تأهيل المناطق المرتفعة والمنخفضة في الاتجاه الآخر.

 

وأضاف ناصر، أن الطريق سيمثل  إضافة ونقلة كبيرة لمحور التنمية في الصعيد حيث سيربط بين مركز بنى مزار بمحافظة المنيا وقرية البويطى بمحافظة الواحات البحرية ويمتد ليصل الي طريق سيوة الواحات البحرية ويبلغ القطاع العرضي للطريق 11.5 مترًا.

 

وأكد اللواء علي زين نائب رئيس الجهاز المركزي للتعمير  انه يعتبر الجزء الرئيسي والمكمل للمحور العرضي الاستراتيجي الذي يربط بين محافظة البحر الأحمر(رأس غارب) ومحافظة المنيا (بني مزار)ومحافظة الجيزة (الواحات البحرية ) ومحافظة مطروح ( سيوة )

 

ولفت مدير عام الجهاز المركزي للتعمير بالمنيا، العميد  نهاد سالم، إلى أن الطريق يعد إنطلاقة تنموية تتمثل في تنمية زراعية على جانبي الطريق بأكثر من 300 ألف فدان تتدفق فيها المياه الجوفية طبيعياً من باطن الأرض إلى جانب إقامة مجتمعات عمرانية جديدة وجذب استثمارات على طول مسار الطريق، كما سيساهم الطريق فى تنمية سياحية ممتدة من البحر الأحمر حتى الواحات البحرية مرورًا بمحافظة المنيا، كما سيختصر الطريق المسافة بين محافظة المنيا حتى الواحات البحرية من 615 كيلومترا ليكون 160 كيلو مترا.

 

ويساعد الطريق فى سهولة الانتقال إلى جامعتى المنيا وبنى سويف وجامعة الأزهر بالهنسا بالمنيا، ما سيؤدى إلى الارتقاء بالمستوى العلمي والثقافي والاجتماعي والاقتصادي لأهالي الواحات المحرومين من وجود جامعات التعليم العالي.

 

اقرأ أيضًا:

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان