رئيس التحرير: عادل صبري 02:07 مساءً | السبت 15 ديسمبر 2018 م | 06 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

مميش يخصِّص ركنًا بمتحف قناة السويس لأعمال "عالم المخطوطات الطرازي"

مميش يخصِّص ركنًا بمتحف قناة السويس لأعمال عالم المخطوطات الطرازي

أخبار مصر

الفريق مهاب مميش يستقبل نجل "الطرازى" عالم المخطوطات

مميش يخصِّص ركنًا بمتحف قناة السويس لأعمال "عالم المخطوطات الطرازي"

نهال عبد الرءوف 03 يونيو 2016 15:02

استقبل الفريق مُهاب مميش رئيس هيئة قناة السويس، اليوم الجمعة، مبارك نصر الله الطرازي نجل الدكتور نصر الله مبشر الطرازي خبير المخطوطات والوثائق الشرقية بدار الكتب والوثائق  القومية، أستاذ اللغات الشرقية وآدابها بالجامعات المصرية، وذلك بمبنى إرشاد هيئة قناة السويس بالإسماعيلية.

 

وأعلن مميش، خلال اللقاء، تخصيص ركن خاص بالمتحف التاريخي للهيئة للتعريف بالعلامة الراحل وإبراز أهم أعماله، مؤكِّدًا اعتزاز الهيئة بدور "الراحل" وإسهاماته في تقريب الثقافات من خلال فهرسة وتصنيف وترجمة العديد من المخطوطات والكتب من اللغات الشرقية إلى اللغة العربية والعكس.

 

وقال مميش إنَّ قناة السويس جزءٌ أصيلٌ من تاريخ البلاد، معبِّرًا عن امتنانه لقامات وعلماء مصر في مجال التاريخ لدورهم في حفظ تراث مصر وهويتها الثقافية، مرحِّبًا بكافة المبادرات التي يمكن بها إثراء المتحف التاريخي للهيئة.

 

من جانبه، عبَّر "الطرازي" عن رغبته في إهداء متحف هيئة قناة السويس الترجمة الخاصة ببنود الوثيقة الأصلية التي وُقعت بين ديليسبس والخديوي إسماعيل، والتي تشتمل على رخصة إنشاء قناة السويس ومُلحقاتها واستخدامها، والواجبات والتعهدات الواجب رعايتها، وهى الوثيقة التي ترجمها والده الأستاذ الدكتور نصر الله مُبشر الطرازي.

 

في نهاية الزيارة، قدَّم مميش درع قناة السويس الجديدة لـ"الطرازي" والدكتور رفعت عبد الله سيلمان رئيس قسم اللغات الشرقية بكلية الآداب جامعة قناة السويس، والدكتور محمد الوكيل أستاذ المخطوطات العثمانية والآداب العبرية والشرقية بجامعة عين شمس.

 

جديرٌ بالذكر أنَّ "الراحل نصر الله مبشر الطرازي" جاء من دولة كازاخستان واستقر بمصر في الخمسينات من القرن الماضي، وحصل على الجنسية المصرية بصفة استثنائية من الرئيس الراحل جمال عبد الناصر، ليعمل بعد ذلك بدار الكتب المصرية كخبير في المخطوطات والوثائق الشرقية، وليساهم في نقل الثقافة العربية والإسلامية من خلال فهرسة وتصنيف وترجمة 23 ألف مخطوط بدار الكتب المصرية.
 

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان