رئيس التحرير: عادل صبري 07:20 مساءً | الجمعة 17 أغسطس 2018 م | 05 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

بالصور| أوقاف إسكندرية: الاستحواذ على القلوب أولا ثم المساجد

بالصور| أوقاف إسكندرية: الاستحواذ على القلوب أولا ثم المساجد

أخبار مصر

الشيخ جابر طايع والدكتور عبد الناصر نسيم في لقاء بدار مناسبات القائد إبراهيم

بالصور| أوقاف إسكندرية: الاستحواذ على القلوب أولا ثم المساجد

رانيا حلمي 03 يونيو 2016 11:41

شدد الشيخ جابر طايع رئيس القطاع الديني بوزارة الأوقاف على ضرورة السيطرة على الخطاب الديني بالحجة، والاستحواذ على القلوب وألا يقف دور الأوقاف على السيطرة على المساجد فقط.

 

وأضاف "طايع" في كلمته التي ألقاها اليوم خلال  لقائه بوكيل وزارة الأوقاف بالإسكندرية الدكتور عبد الناصر نسيم، ومديري الإدارات والقيادات الدعوية بدار مناسبات مسجد القائد إبراهيم، لمناقشة استعدادت المحافظة لشهر رمضان الكريم، والخطة الدعوية التي أعدتها مديرية الأوقاف، أن السيطرة على الخطاب الديني حق سلب من الأزهر الشريف، مؤكدًا أنه يجب الحفاظ على الأزهر والأوقاف والدستور الذي خص الوزارة بالمسئولية عن الدين.

 

وأشار إلى دور الإسكندرية في السيطرة على المساجد، موضحًا أنه لابد من الرقي بالأدوات حتى يكون الإمام داعية متميز متسائلا عن فائدة السيطرة على المسجد بينما ينفض الناس من حول الإمام؟ مشددًا على ضرورة التركيز على الرموز الدعوية معلقا"أروني الرموز الدعوية التي يحج إليها الناس ويهرعون إليها وقت الشدائد".

 

وأكد أنه لا يمكن تجديد الخطاب الديني دون اليقظة وإضاءة النفس بالعلم والورع وتجنب الشبهات التي يقع فيها عموم الناس، مشيرًا إلى أن الداعية يصل إلى حد الورع حتى يكون مؤثرًا، وأن ذلك لا يتحقق بالكف عن المحرمات فقط، موضحًا أنه تم تحديد ميزانية لتحسين أجور الأئمة، وأن البعض كان يتهمهم بشراء المنبر من أئمة الأوقاف، معلقا"نحن أصحاب الحق ولا يمكن التخلي عنه"

 

وأوضح أن الوزارة صنعت قيمة حقيقية لترخيص الخطابة، مشيرًا إلى أن ذلك يعد عودة مكتسبات ضائعة لأصحابها، أن تقارير مديرية أوقاف الإسكندرية عن السيطرة على المساجد تعد أمرًا مبشرًا، مطالبًا بالمزيد من العمل والدفع بالأحسن.

 

وعلق "نحن أقوى من غيرنا فهم يمتهنون الدين امتهانا حتى أصبح سبوبة بالنسبة لهم، وهو ما حول الدعوة إلى سلعة تأخذ الدين إلى منحنيات كثيرة"

 

وتابع أنه سيتم وقف إجازات الأئمة في رمضان، مؤكدًا أن المسجد هو ميدان الإمام مطالبا بأن يتقدم لإمامة الناس في التراويح صاحب الصوت الجيد على ألا يخطب في المصلين، معلقا"الإمام الذي لا يظهر براعته في رمضان لا ينفع".

 

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان