رئيس التحرير: عادل صبري 04:15 صباحاً | الجمعة 19 أكتوبر 2018 م | 08 صفر 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

بلاغ يطالب بإقالة وزير الصحة ووقف قرار زيادة أسعار الأدوية

بلاغ يطالب بإقالة وزير الصحة ووقف قرار زيادة أسعار الأدوية

أخبار مصر

وزير الصحة

بلاغ يطالب بإقالة وزير الصحة ووقف قرار زيادة أسعار الأدوية

بسمة عبدالمحسن 31 مايو 2016 21:26

تقدم الصيدلي هاني سامح والمحامي صلاح بخيت، المهتمان بشؤون الدواء ببلاغ لرئاسة الوزراء حمل رقم  568820، يطالبا فيه بإقالة وزير الصحة الدكتور أحمد عماد، على خلفية فضيحة الفساد التي كشفتها الأجهزة الرقابية وضبطها للذراع الأيمن لوزير الصحة متلبسًا برشوة قيل أنها ستة ملايين جنيه.

 

وجاء في البلاغ الذي حصلت "مصر العربية" على نسخة منه، أن وزير الصحة بمجرد تسلمه وزارة الصحة أحضر هذا الشخص وعينه مستشارًا له وبسط له في النفوذ والسلطة بشكل منحه نفوذًا لم يكن يستحقه مكن له طلب الرشوة وأخذ مبالغ وصلت إلى 6 ملايين عن صفقة واحدة.

 

 

واستند البلاغ أيضًا إلى قضية زيادة أسعار الدواء حيث قدما مستندات تضحد رواية خسارة شركات الأدوية ووجود أربعة آلاف صنف دوائي ناقص، وقدما مستندات أصلية ورسمية صادرة من إدارة الدعم ونواقص الأدوية بوزارة الصحة عن أبريل 2016 أكدت فيه أن نواقص الأدوية لا تتعدى 209 أصناف لها بدائل و40 صنفًا بلا بدائل وقدما موازنة شركات قطاع الأعمال.

 

وجاء في البلاغ أن ادعاءات وزير الصحة بانهيار سوق الدواء وتحقيقه لخسائر هي على خلاف الحقيقة البينة بتحقيق قطاع الأدوية لنسب نمو عالية وأرباح تحتسب بمئات الملايين ومبيعات بالمليارات وأنه سوق شهي للشركات وأرباحه تصل في المعتاد إلى 300% وتتنافس عليه الشركات ورؤوس الأموال الأجنبية.

 

 وطالب بدراسة وفحص الميزانيات الحقيقية لشركات الدواء وبيان تفاصيلها من تكاليف مواد خام وقيمة المبيعات وأوجه صرفها ومكافأت مجالس إدارتها ومايصرف من هدايا ورحلات دولية لعملاء تلك الشركات وتشكيل لجنة لمراقبة تلك الشركات والحد من تغولها وانتهاكها لحقوق المواطنين خصوصًا الشركات المئة المتصدرة للسوق المصري وعلى رأسها: نوفارتس- سانوفي- فايزر- فاركو- ايبيكو– الأردنية– أمون– مكتب حبيب– مالتي إبيكس– إيفا– سيجما– جلاكسو– والشركات متعددة الجنسيات.

 

وجاء بخصوص شركات قطاع الأعمال أنها 11 شركة متنوعة في سوق يحوي 2500 شركة دواء، مؤكدين أن شركات قطاع الأعمال تشكو من فشل وظيفي وتسويقي مريع في ظل منافسة شرسة مع شركات الدواء الأخرى التي تحقق أرباحًا مهولة ومع ذلك فمجمل صافي أرباح الشركات التابعة للشركة القابضة للأدوية تصل إلى 231 مليون جنيه عن 2014 وفقًا للشركة القابضة وهي لا تملك إلا 720 صنف فقط من أصل 6726 صنف تمت زيادة أسعارهم، كان بالإمكان معاملة تلك الشركات بشكل منفرد ومنحها استثناءات ومميزات وأسعار مرتفعة حيث إنها شركات مملوكة للشعب لابد من تنقيتها من القيادات الفاشلة أولًا.

 

وأرفق البلاغ الموازنة وتقرير مركز معلومات قطاع الأعمال وهو يوضح عدم صحة كلام الوزير ويوضح أنه خلال السنة الماضية تم تحقيق أرباح لقطاع الأعمال على النحو التالي: المصرية حققت ما يقارب الـ200 مليون صافي أرباح- الجمهورية حققت ما يقارب 4 ملايين صافي أرباح– الإسكندرية حققت ما يقارب 60 مليون صافي أرباح– سيد حققت ما يقارب 12 مليون صافي أرباح– النيل حققت ما يقارب 18 مليون صافي أرباح- القاهرة حققت ما يقارب 44 مليون صافي أرباح– العربية حققت ما يقارب 5 ملايين صافي أرباح– ممفيس للأدوية والصناعات الكيماوية نحجت في التحول للربحية خلال الفترة من يوليو 2015 إلى مارس 2016، حيث حققت صافي ربح قدره 405.660 ألف جنيه ولم تحقق خسائر سوى مصر للمستحضرات الطبية وهناك شركتان لا علاقة لهما بالأدوية وهما النصر للكيماويات الدوائية  وشركة العبوات والمستلزمات الطبية.

 

وطالب البلاغ بوقف تنفيذ قرار رفع أسعار الأدوية وعلى أقل تقدير إيقافه بالنسبة للشركات الأجنبية متعددة الجنسيات والخاصة لحين دراسة كل شركة (أو مستحضر) على حدى وفقًا للمعطيات الحقيقية ودراسة ميزانية كل شركة على حدى وبيان خسارتها من عدمه، حيث إن القوائم المالية لشركات الأدوية المقيدة في البورصة تبين تعاظم أرباح تلك الشركات بنسب نمو بلغت 100%، وهذه الشركات هي إيبيكو وسبأ وأكتوبر فارما ومينا فارم وأغلبها شركات مغمورة ومع ذلك حققت أرباحًا بعشرات الملايين وصلت إلى 400 مليون جنيه لشركة واحدة مع العلم أن غالب مستحضراتها تحت مستوى 30 جنيهًا.

 

 

اقرأ أيضًا

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان