رئيس التحرير: عادل صبري 02:48 مساءً | السبت 18 أغسطس 2018 م | 06 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

فيديو| العجوز منقذة "سيدة المنيا المسحولة".. تروي التفاصيل

فيديو| العجوز منقذة سيدة المنيا المسحولة.. تروي التفاصيل

أخبار مصر

السيدة العجوز التي سترت القبطية

فيديو| العجوز منقذة "سيدة المنيا المسحولة".. تروي التفاصيل

محمد كفافي 28 مايو 2016 17:39

في الوقت الذي يُتهم فيه أشخاص من قرية الكرم بالمنيا، بسحل سيدة مسيحية وتعريتها، قامت عجوز مصرية تدعى "الحاجة عنايات" بستر السيدة وتهريبها بعدما اختبأت "السيدة المسحولة" في منزلها. 

"مصر العربية"، انتقلت إلى قرية "الكرم"، التي تبعد نحو 140 كيلو متر، جنوب مدينة المنيا، والتقت بالمصرية العجوز، والتي اقترب عمرها من السبعين عامًا، ووافقت على التسجيل معها بعد إلحاح كبير.
 

"ستٌرت سعاد القبطية بعبايتي علشان عشرة عمر"، بهذه الكلمات، أشارت الست عنايات، إلى العلاقة الطيبة التي تجمعها وأسرتها بسعاد ثابت "المُسنة القبطية" وأسرتها، على مدار عشرات السنوات، موضحة أنهما دائمًا ما يقوما بود بعضهما، خاصة في الأعياد والمناسبات، حيث تقوم بإهداءها حلوى المولد النبوي، كما تتقبل هدايا من السيدة القبطية خلال مولد السيدة العذراء.
 

وتذكرت عنايات المشهد التي شهدته القرية، يوم الجمعة، قبل الماضية، قائلة: "كنت داخل منزلي بغرفة نومي بالطابق الثاني، وسمعت أصوات صراخ، وفوجئت بأن نجلي الأكبر ويدعى "مجدي"، يدفع باب المنزل بقوة وبيده "سعاد"، ثم اصطحبتها إلى غرفة نومي، وفتحت الدولاب الخاص بي وقمت بمنحها أحد ملابسي لارتداءها، ثم مكثت معي لبضع دقائق، وبعدها صعدت معها لسطح المنزل وساعدتها في تسلق الجدران للوصول إلى أحد المنازل المجاورة لنا، خاصة بعد أن شاهدها الجميع وهي تدخل منزلنا".
 

وأكدت عنايات، على عدم وجود أية آثار للضرب أو التعذيب على جسد أو وجه "سعاد"، أو التأكد من عريها بنسبة 100% أو ارتداءها بعض الملابس، وكل ما أتذكره أن ملابسها كانت ممزقة، وذلك بسبب الموقف الذي كانت تعيشه من سماع صويت وصراخ وهرجلة كانت تسيطر على القرية.

"هل من المعقول أن من ينقذ سعاد ويدخلها بيته يتم إتهامه بالتعدي عليها وهدم منزلها ؟".. بهذا السؤال، أشارت الست عنايات إلى إلقاء أجهزة الأمن القبض على نجلها "مجدي" ونجله "محمد"، ضمن المتهمين، رغم أن نجلها هو من تدخل وانتشل السيدة القبطية من يد المُعتدين عليها واصطحابها إلى المنزل من أجل حمايتها، مطالبة بضرورة إعادة النظر في واقعة ضبطه وإصدار أمر بالإفراج عنه.
 

وأكدت الحاجة عنايات على علم أسرة "سعاد" بما كان يتم تداوله من علاقة نجلهم أشرف بـ"نجوى رجب"، حيث قامت سعاد وأسرتها بنقل جميع أثاثات المنزل كاملة يوم الثلاثاء "قبل الواقعة بـ 3 أيام"، ونقلها إلى منزل خاص بهم بمدينة أبوقرقاص.
 

وكانت قرية الكرم، شهدت اشتباكات بين عائلتين، بسبب علاقه عاطفية بين مسيحي، وسيده مسلمة، أسفرت عن احتراق 5 منازل ملكاً للطرفين، كما أصيب شخصان.
 

وتبيّن وقوع اشتباكات بين الجانبين، بسبب وجود علاقه عاطفية بين "أشرف عبده" 30 سنه صاحب محل أدوات منزلية، قبطي، وربه منزل، تدعى " نجوى رجب" 32 سنه.
 

وكشفت التحريات، أن زوج السيدة أكتشف وجود علاقه بينها وصاحب المحل المسيحي، فقام بتطليقها، فتجمع عدداً من أهلية السيده أمام منزل المسيحي، للإنتقام منه، وقاموا بالإعتداء عليه بالضرب، وأشعلوا النيران في منزله، فأمتدت النيران إلي 6 منازل أخري مجاوره، ومنها 3 منازل ملكاً للجيران من المسلمين, ومخزن بلاستيك ملك مواطن قبطي، كما أصيب كلاً من، "عطيه عياد" 58 سنه، مزارع، ونجله عياد 30 سنه، عامل، بكدمات وجروح، من الطرف المسيحي، وتجريد والدة الشاب القبطي وتدعى "سعاد ثابت" من ملابسها

 

شاهد الفيديو

 

 

اقرأ أيضًا:

 

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان