رئيس التحرير: عادل صبري 08:00 صباحاً | الاثنين 24 سبتمبر 2018 م | 13 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

أم تضرب عن الطعام لإلحاق نجلها بمدرسة التمريض

أم تضرب عن الطعام لإلحاق نجلها بمدرسة التمريض

أخبار مصر

أم أحمد

أم تضرب عن الطعام لإلحاق نجلها بمدرسة التمريض

شريفة محفوظ 30 سبتمبر 2013 20:26

وسط تجاهل تام من المسئولين بمحافظة جنوب سيناء دخلت صباح محمد على (50) عاما، يومها الخامس على التوالي في إضرابها عن الطعام، بعد رفض سكرتير عام المحافظة إلحاق نجلها أحمد بمدرسة التمريض، حيثث تتواجد حاليا بالعناية المركزة بمستشفى "طور سيناء العام".


"أم أحمد" والتي تعمل صرافة في مجمع الأهرام بمدينة أبوزنيمه تقول: "أنا لا أطلب المستحيل وكل الذي أتمناه هو دخول أحمد مدرسة التمريض حتى يجد مكانا يقيه شر البطالة بعد التخرج".


وتضيف لـ "مصر العربية"، "نجلي حصل على مجموع 218 درجة ونصف الدرجة وتنسيق التمريض يقبل الحاصلين على مجموع 230، وعلى الرغم من استثناء اللواء خالد فودة محافظ جنوب سيناء لـ 10 من أبناء الوديان ليخدموا فيها، وهذه لافته طيبه للالتحاق بالمدرسة دون التقيد بمجموع، تقدمنا بطلب لقبول أحمد لظروفنا الأسرية الصعبة، حوله المحافظ للسكرتير العام اللواء أحمد فوزى ولكن تم رفضه".


وأشارت إلى أنه لديها 8 أبناء "5 بنات و3 أولاد"، الكبرى 38 سنة والصغرى في الصف الثاني الإعدادي بينهم ابن حاصل على دبلوم صنايع قسم كهرباء ودون عمل، وهي تعاني هي وزوجها من مرض الكبد.

وتوضح أم أحمد أن زوجها يعاني من فشل في الكبد وتم تركيب دعامة له لعلاج الاستسقاء "جهاز دنفر" قيمته 30 ألف جنيه، ساعدنا فيه أهل الخير، فضلا عن أنه يعالج أيضا بحقن قيمة الواحدة 300 جنيه، وكل دخله يصرف على العلاج.

وتطالب "أم أحمد" المحافظ بأن ينظر إليها بعين الرأفة، ويوافق لها على إلحاق نجلها بمدرسة التمريض أسوة بالعشرة طلاب الذين تم قبولهم دون التقيد بمجموع، ولم تجد الأم حلا بعد أن طرقت جميع الأبواب سوى أن تضرب عن الطعام.


من ناحيته أكد الدكتور محمد النجار، مدير المستشفى، أن أم أحمد ترفض تناول أي طعام أو محاليل، لكن حالتها الآن مستقرة وتخضع للملاحظة باستمرار، مشيرا إلى أنه تم إخطار مديرية الشئون الصحية ومركز العمليات وإدارة الأزمات بديوان عام المحافظة.

 

بينما أكدت دينا السيد، ابنتها، أنها ذهبت للواء أحمد فوزي سكرتير عام المحافظ ورفضوا إدخالها إلا أنها دخلت له وقالت له "أمي مضربة عن الطعام وبتموت في المستشفى"، فقال لها "ما تموت"، فقالت "حسبنا الله ونعمة الوكيل"، فقال "والله ما هو داخل مدرسة التمريض هو كل واحد يعمل إضراب أدخل ابنه المستشفى" وأخروجتها السكرتارية بالقوة.

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان