رئيس التحرير: عادل صبري 11:53 صباحاً | الأحد 19 أغسطس 2018 م | 07 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

"الطيران" توقِّع مذكرة مع شركة عالمية للبحث عن صندوقي الطائرة المنكوبة

الطيران توقِّع مذكرة مع شركة عالمية للبحث عن صندوقي الطائرة المنكوبة

أخبار مصر

طائرة مصرية

"الطيران" توقِّع مذكرة مع شركة عالمية للبحث عن صندوقي الطائرة المنكوبة

وكالات 27 مايو 2016 23:25

أعلنت وزارة الطيران المدني توقيع مذكرة تفاهم مع شركة دولية لإجراء أعمال البحث واستعادة الصندوقين الأسودين للطائرة المصرية المنكوبة "A320" والتي سقطت في مياه البحر المتوسط، فجر الخميس قبل الماضي.

 

وذكر بيانٌ للجنة التحقيق المصرية في حادث الطائرة المنكوبة، حسب وكالة "أنباء الشرق الأوسط"، أنَّ شركة "Deep Ocean Search" التي تمَّ توقيع الاتفاقية معها تعد من أفضل الشركات المتخصصة في هذا المجال والتي تعتمد على التكنولوجيا الحديثة في قراءة الإشارات الصادرة عن الصندوقين من خلال المسح السوناري للمنطقة التي تبحث بها. 

 

يُشار إلى أنَّ السفينة الفرنسية، التي تشارك في عملية البحث ووصلت إلى مكان الحادث منتصف الأسبوع الماضي، مزودة أيضًا بأجهزة السيمار  المصنفة عالميًّا، ضمن أ فضل الأجهزة العاملة في هذا المجال.

 

ومن ناحية أخرى، تلقَّت لجنة التحقيق، المعلومات الخاصة بالمراقبة الجوية اليونانية، بشأن الحادث لبدء دراستها، فيما تنتظر اللجنة المزيد من المعلومات المتعلقة بتسجيلات أجهزة الرادار التي تمكنت من متابعة مسار الطائرة قبل الحادث.

 

وفي وقت سابق أمس، أعلن مكتب التحقيقات والتحليلات التابع لهيئة سلامة الطيران المدني الفرنسية أنَّ حملة بحث في أعماق البحر المتوسط لتحديد مكان هيكل الطائرة المصرية المنكوبة والصندوقين الأسودين ستبدأ خلال أيام.

 

وذكر مكتب التحقيقات، في بيانٍ له، أنَّ حملة البحث في أعماق البحر ستبدأ فور وصول سفينة المسح "لابلاس" التابعة للبحرية الفرنسية من "كورسيكا" إلى موقع الحادث. 

 

وأضاف البيان أنَّ السفينة مجهزةٌ بنظام متخصص لرصد الصندوقين الأسودين وهو عبارة عن ثلاث مجسات من طراز "ديتكتور 6000" للشركة الفرنسية "السيمار"، موضِّحًا أنَّه يقدِّم المساعدة الفنية للسلطات المصرية التي تقود عمليات البحث في أعماق البحر باعتبارها مسؤولة عن التحقيق الأمني.

 

وتبحث السلطات الفرنسية إمكانية دعم هذه العملية بسفينة ثانية مزودة بمعدات متخصصة تتيح البحث في أعماق تصل إلى ثلاثة آلاف متر، علمًا بأنَّ الصندوقين الأسودين يصدران إشارات لمدة شهر كامل من تاريخ سقوط الطائرة.

 

وكانت وزارة الخارجية الفرنسية قد أشارت أمس الأول الأربعاء، إلى أنَّ باريس والقاهرة ستوقعان عقدين مع شركتين فرنسيتين حتى تشاركان في عمليات البحث عن الصندوقين الأسودين، فيما ذكر مصدر دبلوماسي أنَّ الشركة الأولى "السيمار" مقرها باريس، بينما الثانية "ديب أوشين سيرش" مقرها في عاصمة موريشيوس "بور لويس". 

 

والاثنين الماضي، أعلنت البحرية الفرنسية وصول سفينة دورية "إي في جاكوبي" - تابعة لها - إلى منطقة البحث عن حطام طائرة "مصر للطيران" وعلى متنها متخصصون ومعدات رصد للصندوقين الأسودين.

 

يُذكر أنَّ رحلة مصر للطيران "MS 804" قد تحطمت فجر الخميس قبل الماضي في البحر المتوسط بين جزيرة كريت والساحل الشمالي المصري لأسباب مجهولة "إلى الآن"، وعلى متنها ٦٦ شخصًا، بينهم 30 مصريًّا و15 فرنسيًّا، وذلك بعد أن اختفت فجأة من شاشات الرادار. 


اقرأ أيضًا: 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان