رئيس التحرير: عادل صبري 08:38 مساءً | السبت 18 أغسطس 2018 م | 06 ذو الحجة 1439 هـ | الـقـاهـره 37° صافية صافية

"إيرباص" تكشف عن رسائل من الطائرة المنكوبة

إيرباص تكشف عن رسائل من الطائرة المنكوبة

أخبار مصر

طائرة مصرية

قبل اختفائها 3 دقائق

"إيرباص" تكشف عن رسائل من الطائرة المنكوبة

وكالات 25 مايو 2016 16:47

أرسلت شركة "إيرباص" المصنّعة للطائرة المصرية المنكوبة التي فُقدت في البحر المتوسط وهي في طريقها من مطار شارل ديجول بالعاصمة الفرنسية باريس إلى القاهرة، فجر الخميس الماضي، خطابًا لكل الشركات المتعاملة معها، تؤكِّد فيه انبعاث دخان من الطائرة، قبل انقطاع الاتصال بها بدقائق.

 

وقالت الشركة، في خطابها حسبما أوردته "سبوتنيك"، اليوم الأربعاء، إنَّ الطائرة أرسلت رسائل عبر نظام "إيه.سي.إيه.آر.إس" وهو نظام اتصال الطائرات للمعالجة والإبلاغ قبل ثلاث دقائق من اختفائها، كان أولها في 02:26 فجرًا بتوقيت القاهرة، أبلغت فيها بمشكلة في نظام عدم تكون الثلج على نافذة الطيّار، سببها تعطّل سخّانات النافذة، تبعها مشكلة في نوافذ كابينة القيادة، المثبتة والمتحركة.

 

وأضافت: "في الدقيقة ذاتها، أتبعت الطائرة الرسالة الأولى بأخرى تبلغ بتصاعد الدخان من دورات المياه، ثمَّ في الدقيقة 02:27 بتوقيت القاهرة، أبلغت بوجود دخان في أجهزة التحكم الملاحية".

 

وذكرت أنَّ الطائرة المصرية أرسلت رسالة تبلغ بتعطل وحدة التحكم في الطائرة "إف.سي.يو"، في تمام الساعة 02:29 بتوقيت القاهرة، ثمَّ تبعها بثواني رسالة تبلغ بوحدة التحكم الاحتياطية، ثمَّ "لم تصل رسائل أخرى".

 

وحسب الخطاب، فإنَّه مع قلة المعلومات المتاحة، فإنَّ "إيرباص" لا يمكنها ترجيح فرضية معينة في هذه المرحلة من التحقيقات، إلا أنَّها أكَّدت أنَّه بمقتضى اتفاقيات الطيران المدني الدولي، فهي على استعداد لتقديم المساعدة الفنية لسلطات التحقيق الفرنسية والمصرية المعنية بالأمر.

 

وأعلنت شركة مصر للطيران، في وقت سابق من اليوم الأربعاء، وفقًا لـ"التلفزيون المصري"، التعاقد مع شركة فرنسية وأخرى إيطالية؛ للمساعدة في البحث عن الصندوقين الأسودين لطائرتها المنكوبة.

 

وكانت لجنة التحقيق المصرية الخاصة بحادث طائرة مصر للطيران قد أعلنت، في بيان أمس الثلاثاء، أنَّها تواصل عملها بمتابعة إجراءات انتشال حطام الطائرة، التي كان على متنها 66 شخصًا، وتضع مع فريق المحققين الفرنسيين في القاهرة انتشال جثامين الضحايا وتحديد مكان الصندوقين الأسودين كأولوية.

 

اقرأ أيضًا: 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان