رئيس التحرير: عادل صبري 06:00 مساءً | الثلاثاء 20 نوفمبر 2018 م | 11 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

بالفيديو| مزارعو "كفر الصهبي" بالقليوبية: شون القمح "خربت بيوتنا"

بالفيديو| مزارعو كفر الصهبي بالقليوبية: شون القمح خربت بيوتنا

أخبار مصر

مزارعون كفر الصهبى

توعدوا بعدم زراعته مرة أخرى

بالفيديو| مزارعو "كفر الصهبي" بالقليوبية: شون القمح "خربت بيوتنا"

معاذ رضا و عبد الجواد محمد 30 أبريل 2016 22:07

مزارعو قرية الصهيبي بالقليوبية ـ يبلغ عددهم نحو ألفي فلاح، وفق إحصاء أجرته وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي ـ يعانون من تعنت بعض موظفي الشون والهناكر التابعة لبنك التنمية والائتمان الزراعي، في عدم استقبال الأقماح الخاصة بهم، رغم تعهد وزير الزراعة الدكتور عصام فايد بحل تلك المشكلة.

 

 

السبب في عدم استلام القمح مننا إن موظفين بالشونة بيقولولي لازم تكون معاك الحيازة الزراعية".. بهذه الكلمات بدأ الشاب الثلاثيني، محمد سعيد، مزارع، يروي معاناته ومئات الآلاف مثله من فلاحي مصر، في عدم استلام أقماحهم.

 

يقول سعيد، مزارع من القرية: "تفاءلنا خيرًا عقب تولي الدكتور عصام فايد، وزير الزراعة، وبعد تعهده أكثر من مرة في رفع المعاناة عن الفلاح البسيط لكن الأمر بدا لنا كأي مسؤولاً يأتي كغيره ولا يفعل شئ.

 

ويضيف الشاب الثلاثيني، خلال توريد أطنان القمح لشونة بنك الائتمان الزراعي بالكفر: "صاحب الأرض مقيم فى أمريكا ولديه توكيل منه يثبت استئجاره للأرض، بس اللي فى أمريكا هاجيبوا إزاى، ومعظم ملاك الأراضى بيرفضوا الحضور مع المزراعين إلى الشونه".

محمد حسين، مزارع، تكبد معاناة عدم استلام القمح منه، يقول: المسؤولون بالشونة قالوا إنه لن يتم استلام القمح من أي مزارع إلا بعد توفير الحيازة الزراعية، ونوه إلى أنه بالرغم من سعى بعض المزارعين لتوفير تلك الحيازة إلا أن الشون رفضت استلام المحصول بحجة "شرطية حضور مالك الأرض بنفسه" للتسليم واستلام المقابل المالى.

 

محمد حامد، مزارع من القرية، قال إن حلمه توريد القمح إلى الشون الزراعية ليكسب قوت أولاده، حتي يعيش حياة كريمة.

 

يؤكد حامد، أنَّ الجمعية رفضت منحه جوابًا يثبت استئجاره للأرض، حيث قال له أحد الموظفين: ليس لدينا تعليمات بتسليم جوابات للمزارعين المستأجرين.


وتسائل حامد، غاضبًا: "فين دعم الفلاح، ما يحدث يتسبب فى موت الفلاح وليس في دعمه".
 

يشتكي خالد الزحلان، أحد المزارعين بالقرية، وسط زملائه الذين يتحدثون لمحرري "مصر العربية"، من أن السيارات الناقلة للأقماح تستهلك يوميًا من الفلاحين نحو 100 جنيه.

وفي الوقت الذي يقول المزارعون فيه إن الحكومة تتعنت بقراراتها وقوانينها ضد استلام المحاصيل، وما يمثله ذلك من زيادة المعاناة لديهم، تتبدى مشكلة أكبر وهي أن الفلاحين ليسوا كغيرهم من موظفي الدولة الذين يستندون في معيشتهم على راتب شهري، فالمزارعون يصفون حالهم بالمقلق لأن دخلهم السنوي مهدد.

 

وقال فوزى عطيه، مزارع، إنه يأتى يوميًا إلى الشونة التابعة لبنك التنمية والائتمان الزراعي لكى يسلم القمح ولكن رئيس الصادرات والواردات بالشونة (موظف تابع لوزارة الصناعة والتجارة) رفض استلام المحصول بسبب عدم امتلاكه حيازة زراعية.


وأضاف: "المالك الذى استأجر من الأرض يقيم فى أمريكا منذ سنوات.


وعن رفض ملاك الأرض إعطاء الحيازة للمستأجرين، يروي محمد مرعى، مزارع، أنه ذهب إلى مالك الأرض ويدعى "العمدة" عبد القادر حسن، لكى يحصل على حيازة زراعية ليستطيع تسليم القمح، لكنه رفض إعطائه الحيازة قائلًا: " مش عاطيك الحيازة انت ممكن تبيعنى الأرض، أنا ليا إيجار، روح أرمى القمح فى الترعة".

 

ومع حلول الغروب، تنغلق أبواب الشون الزراعية في وجه المزارعين، الذين اصطفوا أمامها، في محاولة يائسة لتوريد الأقماح، ليحاولوا في يوم جديد مخاطبة المسؤولين إنقاذ ما تبقى من أحوالهم المعيشية المتردية.

 

وكانت وزارة الزراعة، أعلنت فتح موسم استلام القمح المحلي من المزارعين اختياريًا، ولمدة 3 شهور، بسعر 420 جنيه للأردب حسب درجه النظافة.

 

 

 

شاهد الفيديو

 

 

اقرأ أيضًا:

القمح-للشون-بعد-توقُّف-10-أيام">استجابة لـ"مصر العربية".. بدء توريد القمح للشون بعد توقُّف 10 أيام
الزراعة-استلام-١٢٩-ألف-طن-من-القمح">الزراعة تتسلم ١٢٩ ألف طن من القمح
الزراعة-حملات-مكثفة-على-أسواق-اللحوم-والأسماك-استعدادًا-لـ-شم-النسيم">الزراعة: حملات مكثفة على أسواق اللحوم والأسماك استعدادًا لـ"شم النسيم"
القمح-من-جميع-المزارعين">الحكومة تتعهد باستلام القمح من جميع المزارعين

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان