رئيس التحرير: عادل صبري 09:49 صباحاً | الأربعاء 21 نوفمبر 2018 م | 12 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 28° صافية صافية

الزراعة تتسلم ١٢٩ ألف طن من القمح

الزراعة تتسلم ١٢٩ ألف طن من القمح

أخبار مصر

شون القمح - أرشيفية

الزراعة تتسلم ١٢٩ ألف طن من القمح

معاذ رضا 28 أبريل 2016 10:07

قال الدكتور عصام فايد وزير الزراعة واستصلاح الزراعي، مجددًا، إن توريد واستلام الأقماح يتم وفقًا لكشوف الحصر الفعلية للمزارعين، التي أعدتها المديريات الزراعية بالمحافظات، وليس وفقًا للحيازة الزراعية، وذلك تيسيرًا على المزارعين، بحيث تشمل هذه الكشوف المزارع الفعلي او المستأجر أو المشارك.


وأكد "فايد" أن الحكومة حريصة على استلام كافة كميات القمح الموردة من المزارعين على مستوى الجمهورية، مع اتخاذ ما يلزم لضمان عدم تسرب الأقماح المستوردة من خلال التلاعب بخلطها بالأقماح المحلية، والاستفادة غير المشروعة من الدعم المالي المقدم للفلاح المصري، وحفاظا على أموال الدولة ووصول الدعم لمستحقيه.


وتابع وزير الزراعة أن غرف العمليات التي تم تشكيلها بالمحافظات المختلفة، والغرف التابعة لها على تواصل يومي مع غرفة العمليات المركزية بالوزارة، لمتابعة عملية التوريد أول بأول، وبالتنسيق مع غرفة عمليات مناظرة بوزارة التموين، لحصر المشاكل الخاصة بالمزارعين أثناء التوريد، وعلاجها على الفور، مشددًا على عدم تواجد المسئولين بالمكاتب والتواجد بالحقول ومراكز التجميع، ومراكز التوريد المختلفة لتذليل كافة العقبات أمام المزارعين.


وفي سياق متصل كشف تقرير رسمي لوزارة الزراعة واستصلاح الأراضي، عن إجمالي كمية الأقماح المحلية التي توريدها للشون التابعة لبنك التنمية والإئتمان الزراعي، والهناجر والبناكر والصوامع التابعة لوزارة التموين، بلغت حوالي 129 ألفًا و114 طن.


وقالت الوزارة في بيان لها إن الكميات التي استلمتها الشون التابعة لبنك التنمية والإئتمان الزراعي من المحصول، بلغت حوالي 9 آلاف و545 طن، والمطاحن استلمت 73 ألف و 973، والشركتين المصرية والعامة للصوامع استلمتا حوالي 44 ألف و67 طن، و1529 طن على التوالي.


وأوضح البيان أن الشون ومراكز التجميع والتوريد شهدت سيولة كبيرة اليوم، وتم علاج كافة مشاكل التكدس، للتيسير على المزارعين أثناء عمليات التوريد، مشيراً الى ان الحكومة حريصة على حصول كافة المزراعين على مستحقاتهم المالية في أسرع وقت، فور الكشف على الكميات الموردة وفرزها لبيان درجة النقاوة ومطابقتها للمواصفات.

 

اقرأ أيضاً:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان