رئيس التحرير: عادل صبري 10:30 مساءً | الاثنين 19 نوفمبر 2018 م | 10 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

ختام مهرجان الإسماعيلية.. والإيطالي "بين شقيقتين" أفضل فيلم

ختام مهرجان الإسماعيلية.. والإيطالي بين شقيقتين أفضل فيلم

أخبار مصر

ختام مهرجان الإسماعيلية للأفلام التسجيلية

والمصرى "حار جاف صيفًا".. أفضل روائى قصير

ختام مهرجان الإسماعيلية.. والإيطالي "بين شقيقتين" أفضل فيلم

نهال عبد الرءوف 26 أبريل 2016 21:34

اختتم مهرجان الإسماعيلية الدولى للأفلام التسجيلية والروائية القصيرة فعالياته بقصر ثقافة الإسماعيلية مساء اليوم الثلاثاء، والتى انطلقت فعالياته فى الفترة من 20 إلى 26 إبريل الجارى.


وتمكن فيلم "بين شقيقتين" للمخرج ماتو جيروسا وهو انتاج إيطالى بلجيكى مشترك من الحصول على كبرى جوائز المهرجان، وهى جائزة أحسن فيلم تسجيلى طويل، فيما منحت لجنة التحكيم جائزتها للفيلم الفرنسى التركى "طرق حجرية" للمخرج أرنوة خاياد جانبان، وتم منح شهادة تقدير خاصة للفيلم اللبنانى "الشاهد والشهادة: كمال جنبلاط" للمخرج هادى زكاك.


وأعلنت المخرجة الفلسطينية مى عودة جوائز الأفلام التسجيلية القصيرة، حيث فاز بجائزة أفضل فيلم تسجيلى قصير الفيلم الهولندى "قناص كوبانى" للمخرج ريبرد وسكى، فيما تم منح جائزة لجنة التحكيم الخاصة للفيلم الفنلندى "أيام مقطوعة قبل أن أنام" للمخرجة هانا هوفيتى.


وفاز الفيلم المصرى "حار جاف صيفاً" للمخرج شريف البندارى بجائزة أفضل فيلم روائى قصير، فيما منحت لجنة التحكيم جائزتها للفيلم الروسى "عودة إركن" للمخرجة ماريا جاسكوفا.

 

وفاز الفيلم اللبنانى موج 98 للمخرج إيلى داغر بجائزة أفضل فيلم تحريك، ومنحت لجنة التحكيم جائزتها للفيلم "الحشرة الطفلة" للمخرجة يانج كيونج إنتاج كوريا الجنوبية، فيما منحت لجنة التحكيم شهادة تقدير لفيلم "درس بعد الظهيرة" للمخرج سيورو أوة إنتاج كوريا الجنوبية.

 

وذهبت جائزة الماسة لأفضل فيلم مصرى وقيمتها 25 ألف جنيه لفيلم "توك توك" للمخرج رومانى سعد

ومنحت جائزة جمعية نقاد السينما المصرية جائزتها لفيلم "بين شقيقتين" للمخرج ماتو جيروسا وهو انتاج إيطالى بلجيكى مشترك، كما منحت الجمعية شهدة التقدير للفيلم السيرلانكى "السماء تسمعنا كلنا" للمخرج كاوشاليا باتيرانا.

 

ومنحت الجمعية المصرية للتحريك جائزة أفضل فيلم للفيلم الألمانى "على بعد" للمخرج فلوريان جلوريج، كما منحت الجمعية شهادة تقدير لفيلم درس بعد الظهيرة انتاج كوريا الجنوبية للمخرج سيورو أوة، كما منحت الجمعية جائزة الإبداع الفنى للفيلم المصرى "صولو" للمخرجة نيرة الصروى.

 

ومنحت جمعية أكت جائزتها الرئيسية للفيلم المصرى "حار جاف صيفاً" للمخرج شريف البندارى، كما قررت الجمعية الإشادة بفيلم "الرجل الذى يصلح النساء" والذى يتصدى لقضية الاغتصاب خلال النزاعات المسلحة وهو انتاج بلجيكا والولايات المتحدة الأمريكية، والكونجو، ومن إخراج تييرى ميشيل.

 

وقال الدكتور أحمد عواض رئيس المركز القومى للسينما ورئيس المهرجان، أن دورة هذا العام شهدت العديد من الفعاليات من عروض المسابقة الرسمية والبانوراما والندوات والورش الفنية التى أقيمت على هامش المهرجان، وقد شاهدنا في بداية الاحتفالية فيلم انتاج ورشة رسوم الأطفال والذى تضمن عرضاً للرسومات الفنية التى أبدعها أشبال الإسماعيلية، وتم انتاجه بدعم من الجمعة المصرية للرسوم المتحركة وفنانى التحريك بالمركز القومى للسينما.

 

وأضاف أننا أوفينا بإقامة المهرجان بموعده المحدد، موجهاً الشكر لكلاً من محافظ الإسماعيلية ومدير الأمن ورئيس هيئة قناة السويس على دورهم في دعم المهرجان.

وأختتم كلمته قائلاً "هدفنا نشر فن السينما وتفاعل الجمهور وصناع الأفلام لتحقيق المردود الثقافى المطلوب، "فالسينما تجمعنا".

من جانبها أبدت المخرجة الفرنسية نينو كيرتادزى رئيسة لجنة تحكيم المهرجان فخرها وسعادتها لقيامها برئاسة لجنة تحكيم مهرجان الإسماعيلية الدولى، موجهة الشكر لدعوتها للحضور إلى مصر صاحبة أقدم واعرق حضارة.

وأشارت إلى أن هذه الدورة كانت مليئة بالإبداعات الفنية، مؤكدة على أن لغة السينما هى الأكثر تأثيراً، والقادرة  على تجميع ثقافات وأديان مختلفة، قائلة "سيظل المهرجان بقلبى دائماً".

 

 

 

 

 

 

 

 

اقرأ ايضاً

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان