رئيس التحرير: عادل صبري 01:01 صباحاً | الأربعاء 14 نوفمبر 2018 م | 05 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

طبيبة عن محاكمة "أمناء المطرية": وصلنا لما لم تبلغه إيطاليا في قضية "ريجيني"

طبيبة عن محاكمة أمناء المطرية: وصلنا لما لم تبلغه إيطاليا في قضية ريجيني

أخبار مصر

الدكتورة سناء كمال أثناء تحدثها بالجمعية العمومية للأطباء

بالفيديو..

طبيبة عن محاكمة "أمناء المطرية": وصلنا لما لم تبلغه إيطاليا في قضية "ريجيني"

إسراء الحسينى و عبد الجواد محمد 22 أبريل 2016 19:55

قالت الدكتورة سناء كمال طبيبة بإحدى مستشفيات محافظة البحيرة إنَّ النقابة حقَّقت نجاحًا بعد إحالة أمناء الشرطة التسعة المتورطين في الاعتداء على أطباء مستشفى المطرية التعليمي إلى المحاكمة.

 

وأضافت، في كلمتها بالأطباء" target="_blank">نقابة الأطباء اليوم الجمعة خلال "الجمعية العمومية" التي لم تنعقد لعدم اكتمال النصاب القانوني: "النقابة وصلت لما لم تصل إليه إيطاليا في قضية ريجيني وهو محاسبة المعتدين من الشرطة"، في إشارة إلى واقعة مقتل الطالب الإيطالي جوليو ريجيني، الذي عثر على جثمانه في فبراير الماضي بعد اختفائه في 25 يناير الماضي.

 

وتابعت: "أنا لم أترك بيتي وعائلتي حتى أحضر إلى النقابة لمناقشة الموازنة وغيرها من الأمور التي تتعلق بمجلس النقابة وليس لها محل اهتمام لدى الأطباء.. لكن لابد من محاسبة رؤساء النقابات الفرعية بالمحافظات على عدم حضورهم كممثلين عن الأطباء على مستوى الجمهورية لكي تعقد الجمعية العمومية ويكتمل النصاب القانوني اليوم".

 

وتساءلت: "لماذا يريد مجلس النقابة أن يحضر الأطباء اليوم؟، ما علاقة الأطباء بمناقشة الموازنة؟".

 

 

وفي وقتٍ سابق اليوم، أعلن الدكتور حسين خيري نقيب الأطباء، تعذُّر انعقاد الجمعية العمومية لعدم اكتمال النصاب القانوني حتى "مارس 2017"، وفقًا للقانون.

 

حسب ما أعلنه مجلس النقابة، مؤخرًا، فإنَّ الهدف من "الجمعية العمومية" هو مناقشة عدة قرارات تصعيدية خلال هذه الجمعية، بينها طرح الدخول في إضراب جزئي داخل جميع المستشفيات، وتقديم استقالات جماعية مسببة، والتأكيد على قرارات الجمعية العمومية السابقة في 22 فبراير الماضي، وسرعة محاكمة أمناء الشرطة المتورطين في الاعتداء على "أطباء المطرية"، ومطالبة الحكومة بتأمين المستشفيات، والاستمرار في تنفيذ بروتوكول العلاج المجاني في جميع المستشفيات.

 

وفي يناير الماضي، ذكرت الأطباء" target="_blank">نقابة الأطباء أنَّ "أمناء شرطة" اعتدوا على أطباء مستشفى المطرية التعليمي، وقالت في بيانٍ لها، وقذاك: "حضر مواطن يرتدي ملابس مدنية مصابًا بجرح في وجهه، وطلب من الطبيب أحمد محمود مقيم بقسم الجراحة أن يُثبت إصابات غير حقيقية بالإضافة إلى الإصابة الموجودة به فعليًّا، وعندما رفض الطبيب أفصح المريض عن شخصيته بأنه أمين شرطة، وأن الطبيب عليه أن يكتب التقرير الذي يرغب فيه أمين الشرطة أو أن يلفق له قضية".

 

وأضافت: "الطبيب رفض كتابة تقرير مزور، ما دفع أمين الشرطة إلى الاعتداء على الطبيب بمساعدة أحد زملائه، واعتديا أيضًا على النائب الإداري الطبيب مؤمن عبد العظيم، ثمَّ اقتادوهما لقسم شرطة المطرية، ولكن المأمور أعادهما إلى المستشفى مرة أخرى".

 

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان