رئيس التحرير: عادل صبري 03:55 مساءً | الجمعة 16 نوفمبر 2018 م | 07 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

المفتي يبحث تعزيز التعاون الديني مع البوسنة

المفتي يبحث تعزيز التعاون الديني مع البوسنة

أخبار مصر

شوقى علام مع مفتي البوسنة

المفتي يبحث تعزيز التعاون الديني مع البوسنة

فادي الصاوي 20 أبريل 2016 14:37

استقبل الدكتور شوقي علام- مفتي الجمهورية- اليوم الأربعاء وفدًا بوسنيًّا رفيع المستوى من المشيخة الإسلامية بالبوسنة، برئاسة الشيخ حسين كازوفيتش- مفتي البوسنة- لبحث أوجه تعزيز التعاون الديني بين دار الإفتاء والمشيخة الإسلامية بالبوسنة.

وشدد المفتي خلال اللقاء على قوة العلاقات التاريخية بين مصر والبوسنة، والتي تزداد ترابطًا يومًا بعد يوم.

 

وأضاف: أن مصر قد وصلت إلى مرحلة الاستقرار بعد فترة عصيبة مرت بها، والتي اكتملت أخيرًا بإتمام خارطة الطريق وانتخاب مجلس النواب، فضلًا عن كثير من المشروعات القومية التي تم إنجازها مؤخرًا.

 

وقال مفتي الجمهورية: إن العالم الآن يواجه تحديات ومخاطر كبيرة؛ أهمها انتشار التطرف والإرهاب، وهو ما يستلزم منا جميعًا أن نتعاون فيما بيننا من أجل مواجهة هذا الخطر وتحصين الشباب من الوقوع في براثن التطرف.

 

وأشار  إلى أن دار الإفتاء قد أنشأت "الأمانة العامة لدور وهيئات الإفتاء في العالم" في ديسمبر من العام الماضي، وفتحت الباب لكل من يريد الانضمام إليها من الهيئات والمؤسسات الإفتائية حول العالم، حيث تتمثل مهمتها الأساسية في التنسيق والتشاور في القضايا التي تهم المسلمين، وتوجد قدرًا من التعايش بين المسلمين وغيرهم في المجتمعات، وتجتمع في مؤتمر سنوي لأجل هذا الغرض.

 

وأبدى استعداد دار الإفتاء التام لتقديم الدعم الشرعي والعلمي اللازم للمسلمين في البوسنة، من تبادل للأبحاث العلمية والشرعية وتدريب المفتين، وذلك عبر إدارة التدريب بدار الإفتاء المصرية من خلال إعداد برنامج تدريبي خاص بما يحتاجه المتدربون من البوسنة.

 

ولفت إلى أن دار الإفتاء تفتح أبوابها على مصراعيها لجميع المسلمين، وتقدم خبرتها وتجربتها لكافة الهيئات والمؤسسات الإفتائية والإسلامية في العالم أجمع.

 

من جانبه قدم مفتي البوسنة والوفد المرافق له الشكر لمفتي الجمهورية على استضافته ورعايته لزيارتهم إلى مصر، مؤكدين على أهمية هذه الزيارة التاريخية لمسلمي البوسنة، خاصة وأن الأزهر الشريف كان دائمًا قبلة علماء البوسنة للتعلم عبر التاريخ.

 

وأبدى مفتي البوسنة تطلعه لتوقيع بروتوكول تعاون مع دار الإفتاء المصرية للاستفادة من علماء الدار وتدريب المفتين من البوسنة وكذلك تبادل الأبحاث العلمية، مشيرًا إلى أن المسلمين في البوسنة يعتبرون دار الإفتاء المصرية أعرق وأهم مؤسسة إفتائية في العالم.

 

وأضاف أن المشيخة الإسلامية في البوسنة وكذلك القيادة السياسية هناك حريصة كل الحرص على نشر المنهج الوسطي المعتدل والحضاري، والذي يقدم الفهم الصحيح للإسلام، لافتًا إن أن كل هذا يتوفر في منهج دار الإفتاء المصرية والأزهر الشريف.

 

ووجه مفتي البوسنة والوفد المرافق له دعوة رسمية لفضيلة مفتي الجمهورية لزيارة البوسنة والاطلاع على أحوال مسلمي البوسنة، وعقد محاضرات ولقاءات مع المسئولين هناك.

 

اقرأ أيضًا:

 

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان