رئيس التحرير: عادل صبري 10:48 صباحاً | الخميس 20 سبتمبر 2018 م | 09 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 36° صافية صافية

"رجال الأعمال": السياحة تحتضر وسمعة مصر تنهار

رجال الأعمال: السياحة تحتضر وسمعة مصر تنهار

أخبار مصر

السياحة في مصر

"رجال الأعمال": السياحة تحتضر وسمعة مصر تنهار

شيرين خليفة 18 أبريل 2016 17:12

قال أحمد بلبع، رئيس لجنة السياحة بجمعية رجال الأعمال، إن مشكلة إنهاء حظر السفر الذي فرضته العديد من الدول الرئيسية المصدرة للسياحة إلى مصر، ليست هي الأزمة الحقيقية التي تعاني منها السياحة المصرية، معلنًا أن الأسباب سياسية في المقام الأول وليست أمنية فقط.

 

وأضاف أن المنتج السياحي أصبح متدنيًا للغاية وأصبح هناك أزمة في العمالة المدربة بعد تسريحها واتجاههم لتغيير نشاطهم والعمل بمهن أخرى، فالسياحة المصرية تحتضر وأصبحت في موقف لاتحسد عليه، على حسب قوله.

 


وأشار بلبع، على هامش اجتماع لجنة السياحة بجمعية رجال الأعمال الحكومة، إلى انهيار معظم البنية الأساسية والاستثمارات التي ضخها المستثمرون في المدن السياحية، والتي تتجاوز 200 مليار جنيه، نتيجة توقف أعمال الصيانة والتطوير خلال الخمس سنوات الماضية نظرًا للانخفاض الشديد الذي شهدته الإيرادات السياحية، موضحًا أن مصر لا تحتاج إلى مشروعات لزيادة الطاقة الفندقية وأن القطاع السياحي بحاجة إلى مشروعات ترفيهية خدمية وليس طرح مشروعات جديدة لزيادة الطاقة الفندقية.
 

وأكد ئيس لجنة السياحة بجمعية رجال الأعمال أن المشكلة الحقيقية التي تواجه قطاع السياحة هي  التدني في أسعار البرامج، وانهيار سمعة مصر سياحيًا بعد الضغوط التي بدأ منظمو الرحلات يمارسونها ضد أصحاب الفنادق في محاولة منهم للحصول على أكبر المكاسب واستغلال الأزمة التي تمر بها الحركة السياحية الوافدة عند بدء استئناف الرحلات مجددًا.


وطالب بضرورة تحديد المستهدف سنويًا من السياحة في برنامج الحكومة، من حيث الإيرادات التي تجلبها السياحة وليس بالأعداد فقط خاصة أن حجم مساهمة السياحة في الدخل القومي يقاس بكم الإيرادات التي تحققها من العملة الصعبة، لافتًا إلى ضرورة الانتهاء من تطبيق التأشيرة الإلكترونية، نظرًا لأهميتها في تحفيز السائحين الوافدين لمصر من مختلف دول العالم.


وشدد بلبع على أنه لابد من وضع حد أدنى للأسعار لكل مدينة سياحية كل على حدة والعمل على سرعة إصدار قرار حكومي أو قرار من المحافظ بوضع حد أدنى إلزامي للأسعار وربطه بالضرائب المحصلة، وإلا ستنهار الخدمة بل وستنهار سمعة مصر السياحية تمامًا وهو ما يعرضنا إلى خسائر فادحة تفوق أي خسائر تعرض لها القطاع منذ ثورة 25 يناير.


اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان