رئيس التحرير: عادل صبري 05:13 مساءً | الأربعاء 26 سبتمبر 2018 م | 15 محرم 1440 هـ | الـقـاهـره 34° صافية صافية

بالصور| مدير مراكز تدريب الأوقاف: تسميم الفكر من الكبائر

بالصور| مدير مراكز تدريب الأوقاف: تسميم الفكر من الكبائر

أخبار مصر

الشيخ أحمد تركي مدير عام المراكز التدريبية بوزارة الأوقاف

بالصور| مدير مراكز تدريب الأوقاف: تسميم الفكر من الكبائر

فادي الصاوي 18 أبريل 2016 13:33

قال الشيخ أحمد تركي – مدير عام التدريب بوزارة الأوقاف – إن القرآن الكريم نزل لتقويم الإنسانية وإصلاحها ، مبينًا أن الناس أنواع : صالح في نفسه ومصلح لمجتمعه ، وفاسد في نفسه ومفسد لمجتمعه ، .

 

وأوضح  خلال الأمسية الدينية التى أقيمت بمسجد الفتح برمسيس تحت عنوان : ” سوء الظن وأثره علي الفرد والمجتمع ”، أن الكلمة الطيبة هي طريق لإصلاح الأعمال وغفران الذنوب وبناء الأمم، وأن حفظ الأمن الفكري من الأصول الشرعية الواجبة ، ونشر الشائعات وسوء الظن يهدد الأمن الفكري للمجتمع.

 

وأكد أن تسميم الفكر أخطر من تسميم الطعام والشراب، ويعتبر من الكبائر ، فلابد من الكلمة الطيبة وحسن الظن طريقا للبناء والتنمية للوطن والمواطن ، داعيا الله تعالى أن يحفظ مصر من كل مكروه وسوء ، وأن يجعل رايتها عالية خفاقة.

 

بدوره قال الدكتور نوح عبد الحليم العيسوي – مدير عام بحوث الدعوة بالوزارة – أن سوء الظن هو أحد الأمراض الخطيرة التي تؤدي إلى هدم المجتمع ، لما له من أثر سلبي في توتر العلاقات بين الناس ، ولذلك  حذر منه الإسلام ونهى عنه.

وأوضح أنه لا يجوز لأحد أن يظن بأخيه سوءًا ، فسوء الظن يؤدي إلى الخصومات والعداوات , وتقطع الصلات بين الناس .

 

وفي ختام كلمته  قال العيسوي :" يجب علينا جميعًا أن نقتدى بالنبي (صلى الله عليه وسلم) في حُسن الظن بالله ، وحسن الظن بالناس ، وعدم تعجّل الحكم على الآخرين ، ولنطبق هذا المنهج القويم في حياتنا وسلوكنا.

اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان