رئيس التحرير: عادل صبري 10:40 مساءً | السبت 24 أغسطس 2019 م | 22 ذو الحجة 1440 هـ | الـقـاهـره °

فيديو| خبير أمني: الداخلية لديها ضحالة تفكير في قضية "ريجيني"

فيديو| خبير أمني: الداخلية لديها ضحالة تفكير في قضية ريجيني

أخبار مصر

العميد حسين حمودة - الخبير الاستراتيجي

فيديو| خبير أمني: الداخلية لديها ضحالة تفكير في قضية "ريجيني"

معاذ رضا 09 أبريل 2016 10:46

قال العميد حسين حمودة، الخبير الأمني والاستراتيجي، إنَّ وزارة الداخلية تعاملت مع قضية الشاب الإيطالي "جوليو ريجيني" بضحالة فكرية واضحة، مؤكدًا أنَّ أسلوب القيادات بالوزارة بات محط سخرية العالم.


وأضاف "حمودة" في تصريحاتٍ لـ"مصر العربية"، أنَّ على الدولة المصرية محاسبة المخطئ أيًا كان منصبه.


وتابع: "هناك أجهزة أجنبية تحقق في قضية مقتل ريجيني لعدم ثقتها بالشرطة والقضاء المصري".


واستطرد: "إذا كان النظام يخاف على دور مصر، فكان ينبغي التضحية بوزير الداخلية الحالي للتخفيف من القضية، لكن من الواضح أن نظام مبارك ما زال هو من يحكم".


شاهد الفيديو..




 

وكان الشاب جوليو ريجيني (28 عامًا)، طالبًا للدراسات العليا بقسم العلوم السياسية والدراسات الدولية في جامعة كامبريدج البريطانية، وتوجه إلى مصر كباحث زائر في الجامعة الأمريكية في القاهرة لإنجاز أطروحة دكتواره حول الحركات العمالية في مصر.


واعتاد الشاب على كتابة تقارير لصحيفة «المانيفستو» الإيطالية حول الأوضاع الاقتصادية في مصر، وذلك باسم مستعار؛ خوفا من الملاحقة الأمنية، لكنه اختفي في منطقة بوسط القاهرة يوم 25 يناير الماضي،، قبل العثور على جثته على طريق سريع غرب القاهرة في 4 فبراير.

 

وأدى الحادث إلى توتر العلاقات المصرية الإيطالية بشكل كبير، بينما أصدر البرلمان الأوروبي قرارًا شديد اللهجة أدان ما وصفه بـ"تعذيب جوليو ريجيني واغتياله في ظروف غامضة"، معتبرا أن "حادث مقتله ليس الوحيد إذ يأتي في سياق ظاهرة متكررة تشمل حوادث تعذيب واعتقال وقتل في مصر خلال السنوات الأخيرة".


وكان لويجي مانكوني، رئيس لجنة حقوق الإنسان في البرلمان الإيطالي، دعا، خلال مؤتمر صحفي الشهر الماضي، حكومة بلاده إلى استدعاء السفير الإيطالي من القاهرة، وإعلان مصر "بلدا غير آمن للزائرين" إذا لم يفض التحقيق في مقتل ريجيني إلى شيء.



اقرأ أيضًا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان