رئيس التحرير: عادل صبري 01:02 صباحاً | الخميس 22 أغسطس 2019 م | 20 ذو الحجة 1440 هـ | الـقـاهـره °

بالصور| مصرف الرهاوي ينخر عظام «الثروة السمكية»

بالصور| مصرف الرهاوي ينخر عظام «الثروة السمكية»

أخبار مصر

صيادو الفرستق يعانون نفوق الأسماك

من الجيزة إلى الغربية

بالصور| مصرف الرهاوي ينخر عظام «الثروة السمكية»

هبة الله أسامة 07 أبريل 2016 09:56

"السمك بيموت وإحنا بنموت جنبه".. مأساة حقيقة يعانيها عدد من صيادي قرية الفرستق، التابعة لمركز بسيون، بمحافظة الغربية، جراء تسمم أطنان من الأسماك، بسبب تلوث المياه، ما أدى إلى انهيار الصيد على مدار 6 أشهر مضت.

 

ووصف الصيادون الحال التي وصلوا إليها بالكارثة التي تصب فوق رؤوسهم، مؤكدين أنها تهدد أرزاقهم، وأسرهم بالتشرد.

 


مياه ملوثة تجري من مصرف الرهاوي بالجيزة مرورًا بالمنوفية، لتصب في قرية الفرستق بمحافظة الغربية، تحمل مخلفات مختلف ألوانها، كثير بلاؤها، لتقضي على الثروة السمكية، وتشرد الصيادين.


ورصدت "مصر العربية" حالة الغضب التي وصل إليها عدد من صيادي "الفرستق"، الذين أكدوا تسمم أطنان من الأسماك نتيجة اختلاط المياه بالصرف المحمل بالمخلفات الزراعية والمبيدات، فضلا عن المواد العضوية والكيميائية من المصانع.

 

"مصيبة وقعت علينا ومحدش حاسس بينا" هكذا عبّر إبراهيم محمد أحد الصيادين، عن استيائه الشديد، من تجاهل المسؤولين لحل أزمتهم، مؤكدا أنهم يعانون منذ 6 أشهر، ما تسبب في تراكم ديونهم، متابعًا: " أنا عندي 5 عيال بربيهم واعلمهم وأجوزهم وعليا شيكات ومهدد بالسجن حد يقولنا نعمل إيه؟".

 

وأوضح الحاج اسماعيل أحد الصيادين، أنه هو وزملائه من الصيادين قد ورثوا المهنة أبا عن جد ولا يعرفون طريقا لرزقهم سوى مهنة الصيد وأن هذه الأزمة حولتهم من أصحاب مهن لفقراء ينتظرون الصدقات من الجمعيات الخيرية كالأورمان ورسالة التى تتصدق عليهم بمعونات تساعدهم على الحياة وأبنائهم .



وأضاف إبراهيم الديهي أن هناك تجاهلًا كبيرًا من المسؤولين تجاه مصرف الرهاوي الذى يمثل كارثة على أكثر من مكان وليس قرية الفرستق فقط بسبب الكيماويات والمخلفات الناتجة عنه، مؤكدًا على أنهم أرسلوا عددًا كبيرًا من الشكاوى ولكن بلا جدوى.


ولفت إلى أنه بالإضافة لكارثة نفوق الأسماك يأتي تعرض الصيادين للإصابة بالأمراض نتيجة لهذه المياه الملوثة .


ويعاني الصيادون في محافظة المنوفية من تدمير الثروة السمكية في فرع رشيد الذي يمتد بمعظم قرى مدينة أشمون وضياع مصدر رزقهم بسبب نفوق الأسماك إلى جانب حالات الاصابة بالفشل الكلوى بعد ري المحاصيل الزراعية من مياه الصرف.
 

 

اقرأ أيضا:

  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان