رئيس التحرير: عادل صبري 11:13 صباحاً | الاثنين 20 نوفمبر 2017 م | 01 ربيع الأول 1439 هـ | الـقـاهـره 28° غائم جزئياً غائم جزئياً

سلطان: صرف 50 ألف جنيه لأسرة كل متوفى بحادث قطاري الإسكندرية

سلطان: صرف 50 ألف جنيه لأسرة كل متوفى بحادث قطاري الإسكندرية

أخبار مصر

حمد سلطان محافظ الإسكندرية

أكد خروج معظم مصابي الحادث خلال ٢٤ ساعة..

سلطان: صرف 50 ألف جنيه لأسرة كل متوفى بحادث قطاري الإسكندرية

متابعات - أخبار مصر 12 أغسطس 2017 20:45

أكّد محمد سلطان محافظ الإسكندرية، تحسن حالات مصابي حادث تصادم قطاري الإسكندرية، أنهم يتلقون العلاج بمستشفى "الأمير" الجامعي، مشيرًا إلى أن وزارة التضامن الاجتماعي صرفت تعويضات لأهالي الضحايا بقيمة 50 ألف جنيه لأسرة كل متوفى، ومبالغ مالية للمصابين وفقًا لحجم العجز الذي نتج من الإصابات المختلفة.

 

وخلال جولته التفقدية بالمستشفى الجامعي، أضاف "سلطان" في تصريحات صحفية، اليوم السبت، أن مستشفيات الإسكندرية استقبلت 54 حالة إصابة جراء حادث تصادم القطارين على طريق "مصر إسكندرية"، والمتبقي 37 حالة أودعوا المستشفيات لتلقي العلاج، منهم 8 حالات في مستشفى "ناريمان" التخصصي، و17 حالة في مستشفى "سموحة"، والمتوقع خروج معظم الحالات خلال 24 ساعة.
 

ولفت سلطان إلى أن بعض حالات الإصابة احتاجت لتدخل جراحي، بالإضافة لمصابين بالكسور والكدمات المتفرقة بالجسم، لافتًا إلى أن حالات معدودة دخلت العناية المركزة، كما صرحت النيابة العامة بدفن الجثامين وتسليمها إلى الأهالي في المحافظات المختلفة.

 

وكانت الدكتورة غادة والي وزيرة التضامن الاجتماعي، قد صرحت بأنها تواصلت مع رئيس الاتحاد المصري للتأمين ورئيس المجمعة التأمينية ضد حوادث السكك الحديدية، مضيفة أنه سيتم صرف 50 ألف جنيه لأسرة كل متوفي جراء حادث تصادم قطاري الإسكندرية، مقسمة بين 20 ألف جنيه من المجمعة التأمينية و30 ألف جنيه من صندوق إغاثة الكوارث العامة في وزارة التضامن.

 

وقالت الوزيرة في تصريحات صحفية، إنه سيتم علاج كل المصابين وتعويضهم وفق درجة الإصابة، وأنها ستقوم بزيارة موقع الحادث ثم المصابين في المستشفيات، ووجهت مدير المديرية بالإسكندرية للتواجد بمشرحة كوم الدكة.

 

وأشارت إلى وصول فرق الإغاثة التابعة للوزارة إلى المستشفيات وكذلك فرق متطوعي الهلال الأحمر بالإسكندرية، لافتة إلى أن مديرية التضامن بالمحافظة انتهت منذ أيام قليلة إلى تنفيذ تدريب متخصص حول إدارة الكوارث والأزمات بالتنسيق مع الهلال الأحمر المصري.

 

واصطدم القطار رقم 13 المتجه من القاهرة إلى الإسكندرية بالقطار رقم 571  في الاتجاه نفسه أمس الجمعة، في منطقة خورشيد بالقرب من سيدي جابر  بالإسكندرية، ما أسفر عن وفاة 41 راكبًا، وإصابة 132 آخرين، وفق حصيلة رسمية أولية لوزارة الصحة.

 

وأكد الدكتور أحمد عماد الدين راضي وزير الصحة والسكان، اليوم السبت، خروج أغلب المصابين من المستشفيات بعد تلقيهم العلاج اللازم، فيما يزال 53 بالمستشفيات حتى الآن، وذلك فى حادث تصادم قطارين ركاب بعد محطة قطار قرية أبيس(2) بين عز بة الموظفين وعزبة الشيخ - أمام المعهد الأزهرى - منطقة خورشد، محافظة الاسكندرية.

 

 

وأشار إلى أن الإصابات تراوحت ما بين اشتباه ما بعد الارتجاج، وكدمات، وكسور متفرقة بالجسد، لافتًا إلى أنه تم تسليم 35 جثمان للمتوفين لذويهم ونقلهم بسيارات إسعاف بالمجان طبقا لتعليمات وزير الصحة فى هذا الشأن، ومتبقى 6 جثامين جارٍ تسليمهم لذويهم.

 

وكانت وزارة النقل، أعلنت في بيان رسمي، أن هيئة سكك الحديد (التابعة للوزارة)، أفادت باصطدام قطارين قرب محطة خورشيد (شمال) على خط القاهرة- الإسكندرية، موضحة أنه نتج عن ذلك سقوط جرار(قاطرة) القطار الأول، وعربتين من مؤخرة القطار الثاني.

 

ولم تكن هذه المرة الأولى التي يحصد شريط سكة حديد مصر أرواح الركاب، فكشف تقرير لهيئة السكة الحديد الصادر في سبتمبر 2016 أن إجمالي حوادث القطارات في آخر 5 سنوات بلغ 4777 حادثة، وأسوأها في 2015.

 

وأشار التقرير المبدئي إلى أن الوجه البحري والدلتا، كان في المرتبة الأولى في عدد حوادث العام الماضي بـ277 حادثة، وجاء الوجه القبلي من المنيا لأسوان بـ205 حوادث، ثم المنطقة المركزية القاهرة وبني سويف بـ 158 حادثة.

 

ولفت إلى أن عام 2016 شهد حادثين الأول في فبراير الماضي، عندما انقلب قطار 933 الإكسبريس وتسبب في إصابة 70 راكبًا في قرية الشناوية بمركز ناصر ببني سويف، والثاني اليوم بخروج قطار 80 من على القضبان بعد دخوله التحويلة الفرعية، وأدى إلى إصابة 17 ومصرع 5 ركاب.

حادث قطار الإسكندرية
  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان