رئيس التحرير: عادل صبري 02:41 صباحاً | الاثنين 17 ديسمبر 2018 م | 08 ربيع الثاني 1440 هـ | الـقـاهـره 22° غائم جزئياً غائم جزئياً

فؤاد علام تعليقًا على حادث الواحات: هذه نصيحتي للأمن وللمواطنين في محاربة الإرهاب

فؤاد علام تعليقًا على حادث الواحات: هذه نصيحتي للأمن وللمواطنين في محاربة الإرهاب

الحياة السياسية

اللواء فؤاد علام

فؤاد علام تعليقًا على حادث الواحات: هذه نصيحتي للأمن وللمواطنين في محاربة الإرهاب

أحمد إسماعيل 21 أكتوبر 2017 21:22

قال اللواء فؤاد علام وكيل جهاز أمن الدولة الأسبق، وعضو المجلس القومي لمواجهة الإرهاب، "إن الحادث الإرهابي الذي استهدف أمس قوات الشرطة بمنطقة الواحات يجب ألا يمر دون عمل دراسة للحادث لمعرفة ملابساته وما إذا كان هناك أخطاء للوقوف عليها ومعالجتها".

 

ويرى علام في تصريح لـ"مصر العربية"، أن قطر تريد أن تبعث رسالة للدول المقاطعة لها مفادها أنها قادرة على زعزعة الاستقرار بها من خلال العمليات الإرهابية.


 

وشدد عضو المجلس الأعلى لمكافحة الإرهاب على ضرورة القصاص لشهداء الشرطة والوطن، مؤكدا أن مرتكبي الحادث لن يتمكنوا من الإفلات.

 

 

وناشد فؤاد، كافة المواطنين سرعة إخطار الشرطة في حالة الاشتباه بأي شخص، لأن هذه المعلومات التي يظن البعض أنها تافهة أو ليست على درجة من الأهمية قد تمنع حادثة كبرى مثلما حدث الأمس.


 

وناشد علام  الأجهزة الأمنية بضرورة معرفة الأسلحة التي تستخدمها الجماعات الإرهابية حتى يكون تسليح القوات الشرطية أعلى وأكفأ وللوقف على طريقة الردع المثلى لهذه الجماعات.


 

وأكد الخبير الأمني على ضرورة عدم إرسال قوات لمناطق  لم يتم دراستها بعناية والتأكد من عدم تسريب أي معلومات.


 

ويرى عضو المجلس القومي لمواجهة الإرهاب، أن الأماكن النائية مثل الواحات وغيرها من المناطق الصحراوية هي منطقة خصبة للجماعات الإرهابية مشددا على ضرورة تمشيطها بصفة دورية من قبل خبراء لهذه المناطق.

 

واستشهد 16 ضابطا وفرد شرطة خلال مواجهة شرسة مع عناصر خلية إرهابية بصحراء الواحات الحدودية بين محافظات الجيزة والفيوم والوادى الجديد عصر أمس.

 

وأصدرت وزارة الداخلية، بيانا هاما حول الاشتباكات التي وقعت بين قوات الأمن وعناصر إرهابية بالكيلو 135 بالواحات.

 

وقال البيان، إنه استكمالاً لما سبق الإعلان عنه من جهود ملاحقة البؤر الإرهابية التي تسعى عناصرها لمحاولة النيل من الوطن وزعزعة الاستقرار، والمعلومات التي وردت لقطاع الأمن الوطنى حول اتخاذ مجموعة من العناصر الإرهابية من إحدى المناطق بالعمق الصحراوى بالكيلو 135 بطريق أكتوبر الواحات محافظة الجيزة، مكاناً للاختباء والتدريب والتجهيز للقيام بعمليات إرهابية، مستغلين في ذلك الطبيعة الجغرافية الوعرة للظهير الصحراوى وسهولة تحركهم خلالها.

 

أضاف البيان، أنه في ضوء توافر هذه المعلومات فقد تم إعداد القوات للقيام بمأموريتين من محافظتى الجيزة والفيوم لمداهمة تلك المنطقة إلا أنه حال اقتراب المأمورية الأولى من مكان تواجد العناصر الإرهابية، استشعروا بقدوم القوات وبادروا باستهدافهم باستخدام الأسلحة الثقيلة من كافة الاتجاهات فبادلتهم القوات إطلاق النيران لعدة ساعات مما أدى لاستشهاد عدد 16 من القوات «11 ضابطا – 4مجندين – 1 رقيب شرطة»، وإصابة عدد 13 «4 ضباط – 9 مجندين»، ومازال البحث جاريا عن أحد ضباط مديرية أمن الجيزة.

 

 

وأضاف البيان أنه تم تمشيط المناطق المتاخمة لموقع الأحداث بمعرفة القوات المعاونة، وأسفر التعامل مع العناصر الإرهابية عن مقتل وإصابة «15»، والذى تم إجلاء بعضهم من مكان الواقعة بمعرفة الهاربين منهم، ومازالت عمليات التمشيط والملاحقة مستمرة.

 

 

وتؤكد وزارة الداخلية، وهي تنعى شهداءها الأبرار الذين ضحوا بأرواحهم فداء للوطن ودفاعاً عن المواطنين أن ذلك لن يزيدهم إلا إصراراً وعزيمة على الاستمرار في بذل المذيد من الجهد لاقتلاع جذور الإرهاب وحماية وطننا الغالي.

 

 

وأهابت بوسائل الإعلام تحرى الدقة في المعلومات الأمنية قبل نشرها والاعتماد على المصادر الرسمية وفقاً للمعايير المتبعة في هذا الشأن، وكذا إتاحة الفرصة للأجهزة المعنية في التحقق من المعلومات وتدقيقها لاسيما في ظل ما قد تفرضه ظروف المواجهات الأمنية من تطورات، الأمر الذي قد يؤدى إلى التأثير سلباً على سير عمليات المواجهة والروح المعنوية للقوات، يشار في هذا الصدد إلى أنه تم إصدار هذا البيان عقب إتمام عملية إجلاء الشهداء والمصابين مباشرةً.

 

حادث الواحات الارهابي
  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان