رئيس التحرير: عادل صبري 05:31 صباحاً | الأربعاء 22 نوفمبر 2017 م | 03 ربيع الأول 1439 هـ | الـقـاهـره 28° غائم جزئياً غائم جزئياً

حادث قطاري الاسكندرية| البرلمان في إجازة.. ونواب يتهمون «السكك الحديدية» بالفساد

حادث قطاري الاسكندرية| البرلمان في إجازة.. ونواب يتهمون «السكك الحديدية» بالفساد

محمود عبد القادر 12 أغسطس 2017 13:57

شهدت الساعات الماضية التى تلت حادثة قطار "الأسكندرية - بورسعيد" إبان وقوعها ظهر أمس الجمعة، مطالبات نيابية بجلسة طارئة للبرلمان، وانعقاد اللجنة المختصة- النقل والمواصلات- بالإضافة إلى تشكيل لجنة تقصى حقائق فى الواقعة.

 

مطالبات الأعضاء، قوبلت بصمت واختفاء من المشهد، من جانب هيئة مكتب المجلس برئاسة الدكتور على عبد العال، والتى وصلت لعدم إصدار أى بيان لعزاء أهالى الضحايا الذين لاقوا حتفهم فى الحادثة، بالإضافة إلى عدم صدور قرار رسمى بشأن انعقاد لجنة النقل بالمواصلات لاستدعاء المسؤلين، خاصة أن البرلمان لايزال فى العطلة البرلمانية.

 

وطبقا للائحة مجلس النواب فأن انعقاد أي من لجانه أو تشكيل أي لجنة تقصى حقائق لابد أن تصدر بقرار من رئيس المجلس وليس رئيس اللجنة.

 

النائب محمد سليم، عضو مجلس النواب عن محافظة أسوان، وعضو اللجنة التشريعية، يقول لـ"مصر العربية"، ما حدث يستوجب المحاسبة والمسائلة، وأروح البشر لا تذهب هدر بهذه الطريقة التى يقودها الإهمال قائلا:" العنصر البشرى السبب فى كارثة الإسكندرية بورسعيد ولابد من محاسبيتهم جميعا".

 

وأكد سليم فى حديثه على ضرورة أن تنعقد اللجنة المختصة – النقل والمواصلات- وتستمع لكل الأطراف والتحقيق من أجل الوصول للمتسبب الحقيقى فى هذه الكارثة، مشيرا إلى أن أرواح المصريين لا يجوز الصمت على إهدارها بهذا الإهمال، مطالبا أيضا بلجنة تقصى حقائق تذهب إلى موقع الأحداث للتعرف على حقيقة الأوضاع.

 

من جانبه طالب النائب أحمد أبوعلم، عضو مجلس النواب، عن دائرة أبوتيج بأسيوط بسرعة الوقوف علي أسباب الحادث ومحاسبه المسئولين عنه، مؤكدا أن الحقيقة على أرض الواقع تتمثل فى إهمال جسيم واللامبالاة بمنظومة السكة الحديد التي تحتاج للتطهير الشامل .

 

وطالب النائب الحكومة بوضع حلول سريعة لحل هذه المشكلة المزمنة والتطوير السريع للمنظومة وذلك لأن بعض المسئولين بالسكك الحديدية في غيبوبة تامة سيفيق الجميع منها بعد محاسبة المسئولين، على حد وصفه.

 

وطالبت النائبة منى منير، عضو مجلس النواب، بضرورة عقد اجتماع طارئ للبرلمان طبقا للمادة 275 من اللائحة الداخلية للبرلمان على أثر حادث قطار الإسكندرية، قائلة:"لا يوجد حالة ضرورة تستدعى اجتماع البرلمان أكثر من أرواح المصريين".

 

جاء ذلك فى تصريحات لها اليوم السبت، مطالبة لاجتماع عاجل للجنة النقل بالبرلمان، واستدعاء الوزير وأيضا عمال التشغيلة والمهندسين المسؤلين عن حركة القطارات وفتح تحقيق موسع فى هذا الموضوع ومحاسبة كل الأطراف.

 

وأردفت منير أن ما حدث من المؤكد نتاج خلل فى المنظومة بأكملها، فهذه ليست المرة الأولى،مشيرة إلى أن تصنيف مصر فى حوادث القطارات شيء مخزف، على مدار العشرين عاماً الماضية شهدت سكك حديد مصر 44 حادثة قطارات، احتلت مصر فى تلك الأعوام المرتبة الأولى عالمياً فى حوادث القطارات.

 

وطالبت منير بالكشف الدوري على السائقين والعمال من تعاطي المخدرات لأن ما حدث يؤكد تعاطي المخدرات للسائقين أو لأحد الأطراف التى تدير المنظومة، على حد قولها.

 

وقالت النائبة سولاف درويش، عضو مجلس النواب، إنه على مدار العشرين عاماً الماضية شهدت سكك حديد مصر 44 حادثة قطارات، احتلت مصر فى تلك الأعوام المرتبة الأولى عالمياً فى حوادث القطارات وبات على رأس تلك الحوادث المتكررة مأساة حوادث القطارات بالإسكندرية، حيث وقعت بها 4 كوارث فى الـ15 عاماً الماضية .

 

 

وأضافت درويش أن الإهمال وصل إلى حد الاستهانة بأرواح المصريين وقتلهم عمدا من خلال قطارات منتهية الصلاحية، وإدارة فاسدة لمنظومة السكك الحديدةوسينتهي الحال كالسابق بإقالة شخص أو اثنين وتوجيه اللوم إلى الثالث وفقط، فى حين لو مثل هذا الحادث حدث ولو لمرة واحدة فى عهد أى وزارة فى أى دولة أخرى لاستقالت الحكومة على الفور، على حد قولها.

 

وطالبت درويش بالإفصاح والإعلان عما تم أو سيتم من إجراءات للحفاظ على أرواح المواطنين، والأسباب التى تؤدى إلى حدوث مثل تلك الكوارث ومحاسبة الكبير قبل الصغير.

 

وأعلنت هيئة السكة الحديدية، إنه في تمام الساعة الثانية والربع مساء أمس الجمعة، اصطدم القطار رقم ١٣ إكسبريس (القاهرة - الإسكندرية)، بمؤخرة قطار رقم ٥٧١ (بورسعيد - الإسكندرية)، بالقرب من محطة خورشيد، على خط (القاهرة - الإسكندرية).

حادث قطار الإسكندرية
  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان