رئيس التحرير: عادل صبري 01:13 صباحاً | الأربعاء 14 نوفمبر 2018 م | 05 ربيع الأول 1440 هـ | الـقـاهـره 26° صافية صافية

رويترز: الشرطة تداهم موقع «مصر العربية» وتلقي القبض على رئيس تحريره

رويترز: الشرطة تداهم موقع «مصر العربية» وتلقي القبض على رئيس تحريره

صحافة أجنبية

تقرير رويترز عن مصر العربية

رويترز: الشرطة تداهم موقع «مصر العربية» وتلقي القبض على رئيس تحريره

وائل عبد الحميد 04 أبريل 2018 03:30

نوهت وكالة رويترز البريطانية إلى مداهمة عناصر أمنية من مباحث المصنفات مقر موقع مصر العربية أمس الثلاثاء وإلقاء القبض على رئيس تحريره عادل صبري.

 

وأشارت الوكالة البريطانية إلى أنها توثقت من المعلومات نقلا عن ثلاثة من صحفيي مصر العربية بينهم مدير تحريره.

 

وتابعت: "المداهمة جاءت بعد يومين فحسب من قرار "المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام" تغريم الموقع الإخباري 50 ألف جنيه لترجمته تقريرا أوردته صحيفة نيويورك تايمز حول مخالفات "مزعومة" أثناء انتخابات الرئاسة التي عقدت أيام 26  و27 و28 من مارس الماضي".

 

وقال محامون  ممثلون  لمصر العربية إن الشرطة تعزي سبب هذه التطورات عدم امتلاك الموقع رخصة لمزاولة العمل.

 

بيد أن صحفيين يعملان بمصر العربية قالوا أن السبب الرئيسي للمداهمة هو ترجمة تقرير نيويورك تايمز.

 

واتهم بيان أصدره المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام استنادا على شكوى تقدمت بها "الهيئة الوطنية للانتخابات "الموقع بنشر أخبار كاذبة، مشيرا إلى أنه كان ينبغي التحقق من مصداقية تقرير نيويورك تايمز أو التعليق عليه برأي.

 

وذكر تقرير نيويورك تايمز أن بعض الناخبين عُرض عليهم أموالا وإغراءات أخرى للإدلاء بأصواتهم.

 

ونقلت رويترز عن مصدر أمني داخل قسم الدقي قوله إن عادل صبري جرى احتجازه حتى صباح الأربعاء للمثول أمام النيابة، مشيرا إلى أنه متهم بإدارة موقع دون ترخيص.

 

ونقلت عن الصحفيين الثلاثة قولهم إن مقر موقع "مصر العربية"جرى إغلاقه بـ "الشمع الأحمر".

 

ونوهت رويترز إلى أن "مصر العربية" أحد 500 موقعا حجبتها السلطات في مصر، بالرغم من أن بعضها يمكن الدخول عليه من خلال "شبكات افتراضية".

 

ورأت منظمات حقوقية إن مثل هذا الحجب يمثل قمعا لحرية التعبير.

 

بيد أن السلطات المصرية تفسر مثل هذه الإجراءات بأنها ضرورية لحماية الأمن القومي، لافتة إلى رغبتها في تقليص ما تصفه بـ  " الأخبار الكاذبة".

 

وفاز الرئيس السيسي بولاية ثانية بنسبة 97 % من إجمالي الأصوات المشاركة، وإقبال انتخابي 41 %.

 

وأردفت رويترز: "بعض الناخبين قالوا إنهم عُرض عليهم حوافز للإدلاء بأصواتهم مثل الحصول على سلع غذائية أو أموال، بحسب تقارير محلية ودولية، دون تحديد من قدم لهم تلك العروض".

 

لكن المسؤولين أشاروا إلى أنه الدولة لا ترعى مثل هذه الممارسات، وأنها تحدث في نطاق محدود للغاية، بحسب رويترز.

 

رابط النص الأصلي

مصر العربية
  • تعليقات فيسبوك
  • اعلان